ذبابة الكوسا البيضاء (Zucchini white fly)؛ 5 طرق للوقاية منها

Zucchini white fly

تعد ذبابة الكوسا البيضاء من الحشرات الخطيرة على إنتاج وزراعة الكوسا، فما أهم طرق الوقاية منها وما أسلم برنامج مكافحة يمكن للمزارع اتباعه في علاج هذه الذبابة التي لا يستهان بها؟

 

تعتبر ذبابة الكوسا البيضاء (Zucchini white fly) من أهم أنواع الذباب الضار التي تصيب محصول الكوسا في الحقل، كما تؤدي هذه الآفة الخطيرة إلى ضعف كبير للنبات المصاب وتدني الإنتاج الزراعي ومردود المزارع الثمين، فما هي علامات ومظاهر الإصابة بذبابة الكوسا البيضاء، وكيف يمكن للمزارع مكافحة ذبابة الكوسا البيضاء؟


ما لا تعرفه عن ذبابة الكوسا البيضاء

إن ذبابة الكوسا البيضاء هي واحدة من الآفات وحشرات الذباب الماص الضارة بإنتاج النبات على الكوسا في الزراعة الحقلية، حيث تنتشر هذه الحشرة في كل مناطق زراعة الكوسا من حول العالم، كما تتواجد بغزارة في حوض البحر المتوسط كسوريا ولبنان والعراق وتركيا والأردن وقبرص وفلسطين والمناطق الساحلية. تقدر العتبة الاقتصادية بأضرار تتراوح بين 70% و 80% في حال تفاقم الإصابة وإهمال المزارع بهذه الذبابة في الحقول المزروعة بالكوسا.


الوصف العام لشكل الذبابة

إن شكل ذبابة الكوسا البيضاء يشبه باقي أنواع الذباب الأبيض (ذبابة البيوت البلاستيكية، ذبابة الحمضيات البيضاء)، وفي ما يلي وصف الآفة الدقيق:

الطور الكامل من الذبابة

إن الطور الكامل ذبابة صغيرة بحجم حوالي 2 مم وقد تصل إلى 2.2 مم، حيث تكون الذبابة بلون أبيض شمعي ناتج عن وجود مادة شمعية بيضاء يفرزها جسمها من بعض الأجزاء وتغطي أجنحتها التي تشبه أجنحة الفراشة ويترواح اللون بين الأبيض والأصفر الليموني الرمادي.

الأطوار الصغيرة للذبابة

أما الطور الصغير فهو حوريات بلون أصفر مبيض ليموني، كما أن الحوريات تكون متحركة في البداية عند خروجها من البيض وأما بعد فتثبت مستقرة على أماكن تغذيتها في الأوراق خاصة السطح السفلي وهو مكان الإصابة الرئيسي. بالإضافة لذلك يحمي الحوريات غطاء شفاف يتطور مع العمر إلى غطاء شمعي له وظيفة حماية ووقاية لها.

شكل بيضة ذبابة الكوسا البيضاء

أما البيضة فهي بشكل بلون برتقالة أو الليمونة بيضاوية إلى مدورة محمولة على حامل خاص، ويكون لون البيضة إما أبيض أو أبيض مصفر برتقالي إلى ليموني. يتحول لون البيضة إلى الأصفر المخضر عند الفقس أي بعد حوالي 22- 42 يوم حسب موعد الفقس.

“اقرأ أيضًا: حشرة القرفة القشرية


الإصابة بذبابة الكوسا البيضاء

ذبابة الكوسا البيضاء

 

إن مظاهر الإصابة بذبابة الكوسا البيضاء ناتجة من الأطوار الكاملة وغير الكاملة وتتجلى أعراضها كالتالي:

  1. تتغذى الذبابات الكاملة وغير الكاملة بأجزاء فمها الماصة على عصارة الأوراق في الكوسا من السطح السفلي فتشكل مستعمرات تغذية عليها.
  2. فتجف بعد ذلك الأوراق ويشحب لونها وتتساقط تباعًا بصورة كبيرة أو قد تذبل عالقة على نبات الكوسا المصاب بالذبابة وتظهر تكتلات بيضاء وأشرطة تشبه الفلم الأسود.
  3. أيضًا تفرز الذبابات ندوة عسلية غزيرة ينمو عليها فطر العفن الأسود pencillium على ورقة الكوسا فتبدو مسودة وشاحبة وضعيفة للغاية.
  4. كما يلتصق الغبار على الطبقة المذكورة ويتراكم مع الوقت على شكل طبقات ملوثة، فتتلوث الورقة ويصبح شكلها غير مقبول.
  5. مع تفاقم الإصابة ووصولها للأوج وعندما تصبح شديدة تبدو نباتات الكوسا ميتة حتى عن بعد.
  6. ينتج عن كل ذلك ضعف محصول الكوسا والنتاج الاقتصادي ومردود المزارع إلى حد كبير وتدني مستوى الإنتاج من ثمار الكوسا بنسبة تتراوح بين 50- 60%.

“اقرأ أيضًا: بسلا القهوة


أسباب تزيد فرص الإصابة بالذبابة

من أهم وأبرز الأسباب التي تزيد فرص الإصابة بذبابة الكوسا البيضاء:

  1. استعمال مبيدات ضارة باراثيروئيدية، وإهمال استخدام المبيد الأساسي للذبابة وهو الأنجح أستا مبريد Acetamiprid.
  2. عدم زراعة الكوسا على مسافات مناسبة في الحقول وهذا يعني زيادة الكثافة النباتية في وحدة المساحة مما يزيد الأمراض والآفات والفطور.
  3. إهمال المزارع لعمليات الخدمة من التقليم والتسميد وإزالة الأعشاب والري المنتظم لنبات الكوسا في خطوط الزراعة في الحقل.
  4. عدم عناية المزارع بالتسميد المتوزان لنبات الكوسا فيسبب فقره بالعناصر الغذائية الضرورية له من فسفور p وبوتاس k وآزوت N وضعف مناعة النبات تجاه الذبابة وباقي الآفات.

“اقرأ أيضًا: دودة اوراق الاذريون


أضرار وخطورة ذبابة الكوسا البيضاء

إن إضرار وخطورة ذبابة الكوسا البيضاء عالية جدًا، إذ تعتبر من أخطر أنواع الذباب الماص للعصارة، وتنبع الخطورة من عوامل عديدة أهمها:

  1. هذه الذبابة تمتلك أجزاء فم ماصة وبذلك تعتبر من ماصات العصارة لأجهزة النبات فتضعف تنفس نباتات الكوسا ونموها وتؤثر على مراحل تطور النبات.
  2. كذلك فإن الذبابة تجذب آفات كثيرة إلى النباتات المصابة من ضمنها العفن والبكتريا والفيروسات وحفارات الأوراق والنيماتودا.
  3. من أهم الآفات التي تنجذب أنواع كثيرة من الحشرات القشرية كحشرة الكوسا القشرية (السوداء، البنية، الحمراء، الرمادية) والحلم والأكاروسات والمن.
  4. بالإضافة لكل ذلك، فإن عدد المبيدات المثبت جودتها الفعالة مع هذه الآفة قليل ويفضل دائمًا استعمال أسيتا مبريد Acetamiprid في برنامج المبيدات.

“اقرأ أيضًا: حفار فروع التفاح


دورة حياة ذبابة الكوسا البيضاء

إن دورة حياة ذبابة الكوسا البيضاء تكون على الشكل التالي:

طور استعداد الذبابة

تمضي الذبابة طور الاستعداد أو طور الإحماء على هيئة حورية مكتملة في العمر الأخير. أيضًا يمكن أن نطلق على الطور السابق اسم (طور التشتية أو التحمية)؛ لأن هذا الطور يكون في فصل الشتاء وفيه تحمي الحشرة نفسها وتستعد. كما تكون الذبابة أثناء السكون متواجدة على السطح السفلي لأوراق الكوسا وهي تتجهز للهجوم في الربيع عند تغير درجات الحرارة.

المرحلة النشطة للذبابة

ذبابة الكوسا البيضاء

عندما يحل الربيع يبدأ نشاط الحشرات ويصل لأوجه في منتصف الربيع، وفي نيسان/ أبريل تقريبًا، تخرج الذبابات في طور نشاط من أماكنها وهي شرهة وقوية في أتم الاستعداد. بعد ذلك، تتزاوج الآفة وتضع الأنثى البيض بحوالي 70- 80- 90 بيضة تقريبًا ويختلف عدد البيض حسب الظروف.

مراحل تطور الآفة

يفقس البيض بعد حوالي 12- 35 يوم، وبعد ذلك، تخرج الحوريات المتحركة وتتابع تطورها وتتغذى على عصارة النبات في نسيج الأوراق قليلاً ثم تثبت في أماكن التغذية على أوراق الكوسا في بقية الأعمار. يلاحظ ارتفاع في أعداد الحشرة عند نقص التهوية وفساد الهواء وارتفاع الرطوبة في حقول الكوسا.

أجيال ذبابة الكوسا البيضاء

يختلف عدد وسلوك أجيال ذبابة الكوسا البيضاء في حقيقة الأمر حسب درجات الحرارة، و مستويات الرطوبة، والمناخ ومدى ملائمته لجسم الحشرة. تعطي هذه الذبابة في المناطق الساحلية من البحر المتوسط حوالي 3 أجيال، وفي مناطق أخرى 4 أو 5 أجيال في السنة في حقول الكوسا.

“اقرأ أيضًا: نمر الخوخ


مكافحة ذبابة الكوسا البيضاء

لكي تتم مكافحة ذبابة الكوسا البيضاء بشكل متقن ومدروس، تتبع مجموعة من الإجراءات الوقائية والعلاجية:

مكافحة وقائية من ذبابة الكوسا البيضاء

تتم المكافحة الوقائية من هذه الذبابة من خلال أمور هامة يجب أن يحققها المزارع:

  1. يزرع الكوسا على مسافات مناسبة في البيوت أو الحقل وهي 50 سم بين الخطوط و بين النباتات 45 سم.
  2. أيضًا يجب أن تتم تهوية النباتات والخطوط في حال وجود الجفاف والطقس الحار، وتتم التهوية بتقليم فروع الكوسا المتشابكة المتزاحمة وإزالة الفروع القريبة من سطح التربة.
  3. يهتم المزارع بالعناية بالنباتات المزروعة من خلال الري المنتظم والمدروس بتحديد عدد الريات وكمية الماء في كل رية.
  4. كما يجب بشكل ضروري تجنب زراعة الكوسا على كثافة عالية فهذا يحرم النبات من الغذاء والهواء والماء.
  5. بالإضافة لذلك فيجب التخلص من الحشائش التي تعتبر مكان مناسب لانتشار أطوار الذبابة وأعمارها وتكاثر الآفة وانتشارها في حقول الكوسا ثم تضر بالحقول المجاورة.

مكافحة علاجية من الحشرة

بينما المكافحة العلاجية فهي مكافحة تتم بهدف استئصال الذبابة من جذورها وعلاج النبات عند إصابة الكوسا وتفادي الإصابة في الموسم اللاحق والذي بعده من مواسم. تتم المكافحة من خلال استعمال المبيدات التي ثبت حقًا نفعها مع هذه الذبابة من أمثال المبيد أسيتا مبريد الذي يعتبر الأساسي للذبابة Acetamiprid، وأيضا دمتون اس مثيل dimeton s methyl.

كما يمكن استخدام المبيد مثيداثيون methidathion أو جوزاثيون برش أوراق الكوسا المصابة بالذبابة وإيصال الرش للسطح السفلي المتضرر خاصة. بالإضافة لما تقدم، فإن المبيد نيكوتين سولفات nicotine- sulphate المستخرج من نبات التبغ يعطي نتائج جيدة وفعالة ومضمونة، أيضًا يمكن تقوية أحد المبيدات بالزيت الصيفي ويستعمل لهذه الغاية المبيد باراثيون ميثيل Parathion methyl مع زيت زيتون رديء ويمزجان مع بعضهما وترش بالمزيج أوراق الكوسا المصابة بالذبابة.


برنامج استعمال المبيدات ضد الذبابة

من المهم أن يتجنب المزارع تكوين الذبابة لسلالات مقاومة ضمن حقول وأماكن زراعة الكوسا المصابة، حيث تتبع حلقة وبرنامج مبيدات خاص، حيث يستعمل في الموسم الأول للإصابة المبيد أستا مبريد Acetamiprid بالرش على أوراق الكوسا المصابة خاصة السطح السفلي.

أما في الموسم التالي لإصابة القرع فيستعمل المبيد براثيون parathion مع زيت زيتون رديء بالرش على نباتات الكوسا المتضررة والدهن بالزيت مستهدفًا الأوراق في سطحها السفلي. بينما في الموسم الثالث فالمبيد دايمثوات Dimethoate بالرش على سطوح أوراق الكوسا السفلى المتضررة مع الربيع في شهر نيسان/ أبريل ومرة ثانية في شهر تموز/ يوليو، ومرة ثالثة في تشرين الأول/ أكتوبر وتغير الحلقة نفسها بعد 9 أعوام أو 8 أعوام.


بذلك؛ نكون قد تعرفنا على ذبابة الكوسا البيضاء كآفة ضارة بالمحصول والإنتاج الاقتصادي الغالي للمزارع. أيضًا يكون المزارع قد ألم بدورة الحياة وسبل المكافحة الوقائية والعلاجية والحيوية وبرنامج المبيدات المتبع، حيث يجب أن يكون المزارع ومربي النباتات قادرًا على التعامل مع مختلف الآفات والحشرات الخطيرة الضارة التي تصيبها، وخاصة هذه الذبابة التي تضعف إنتاج الكوسا الثمين وتضر بمردود المزارع الغالي.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد