النمر على الخوخ (Stephantis pyri on peach)؛ تعرف معنا على أهم 3 أسباب لخطورته

Stephantis pyri on peach

يعد النمر على الخوخ من الحشرات الضارة بإنتاج وزراعة الخوخ وصحة الأشجار ومردود المزارع، فكيف يتعامل المزارع معه وما أهم طرق الوقاية والمكافحة في البستان المصاب؟

 

تعتبر حشرة النمر على الخوخ (Stephantis pyri on peach) حشرة خطيرة وتعد من أهم الآفات الزراعية الاقتصادية التي تصيب الأشجار المثمرة ومنها الخوخ. سنتحدث عن هذه الحشرة، وعن حياتها، وعن طرق المكافحة الممكنة لتجنب أكبر مدى من الخسائر الممكن حدوثها في حال تُركت هذه الآفة القوية والشرسة من دون مكافحة في بستان الخوخ، فما هي أعراض الإصابة بالنمر على الخوخ، وكيف يمكن مكافحة النمر على الخوخ؟


حشرة النمر على الخوخ

تعد حشرة النمر على الخوخ، واحدة من أهم الآفات الزراعية، وتسبب هذه الحشرة أضرار هائلة للشجرة المصابة، من ضمن هذه الأضرار انخفاض شديد في الإنتاج يصل إلى 100% عند إصابة الشتول. كذلك موت الأنسجة المصابة وشحوب شجرة الخوخ وضعفها بشكل عام. تمتاز هذه الحشرة بشراهتها الكبيرة وقدرتها العالية في حال تكاثر بعدد كبير، على إحداث الأضرار الاقتصادية في بستان الخوخ. يتواجد النمر على الخوخ في كل المناطق التي تزرع بالتفاح واللوز والخوخ والتوت والعنب والسفرجل وأشجار الزينة والورد ومنها الدفلة والورد البنفسجي. حيث تنتشر حشرة النمر على الخوخ في أمريكا وأستراليا وأوروبا وأفريقيا، وتتواجد في مناطق كثيرة في حوض المتوسط، كما يناسبها المناخ المعتدل الربيعي.


وصف الحشرة

إن النمر على الخوخ يتملك شكل مميز، إلى درجة أنه يمكن تمييزه بسهولة عن أي حشرة أخرى. لكن، من جهة أخرى، تصعب رؤيته من بعيد، وهو حشرة صغيرة بحجم أصغر من النمل، ويساوي حجم المن، فلا يمكن رؤيته إلا عند الاقتراب بالعين المجردة من الورقة المصابة؛ عندها يمكن ملاحظة وجوده في مستعمرة أشبه بالمن على السطح السفلي للورقة. إن النمر على الخوخ هو حشرة صغيرة مفلطحة بألوان مخططة، حيث تكون الحشرة باللون الأسود والأبيض، أي أنها تشبه النمر، ولذلك سميت الحشرة بـ (النمر) والاسم العالمي هو (نمر الإجاص)، أما قرن الاستشعار فصولجاني.

“اقرأ أيضًا: النمر على المشمش


دورة حياة النمر على الخوخ

طور تشتية الآفة

تقضي آفة النمر على الخوخ فصل الشتاء، بطور الحشرة غير تامة النضج أو بطور الحورية، وتكون هذه الحشرة في التربة، أو في أو شقوق الشجرة نفسها، أو تحت أوراق الخوخ المتساقطة على التربة. تقضي الحشرة الشتاء كاملاً وهي لم تكتمل في نموها بعد، وكذلك فإن طور التشتية نفسه يختلف من منطقة خوخ لأخرى ومناخ لآخر.

ربيع الآفة

تتميز آفة النمر على الخوخ بالنشاط الربيعي، لأنها تفضل ارتفاع الحرارة والمناخ المعتدل. مع الربيع، وفي نيسان/ أبريل، تتغذى الحشرة قليلاً، ثم تتزاوج بعد ذلك، ثم يتم وضع البيض بحوالي 70- 100 بيضة تحت أوراق الخوخ.

وضع بيض الحشرة

تضع أنثى النمر على الخوخ حوالي 100 بيضة، ويتم ذلك بعد التزاوج، وقد يكون في شهر أيار/ مايو أو حزيران/ يونيو في حال تأخر وضع البيض نتيجة لظروف مناخية، أو رطوبية، أو حرارية، أو بيئية. يغرس البيض في الطبقة البرانشيمية من سطح ورقة الخوخ السفلى. بعد ذلك، يفقس البيض بعد حوالي الشهر أو أقل حسب درجات الحرارة والظروف الرطوبية، ثم تخرج الحوريات التي تمر بعدة أعمار، تصل الحوريات بعد ذلك إلى عمر الحشرة الكاملة وتبدأ في مص عصارة أوراق الخوخ.

أجيال النمر على الخوخ

يختلف عدد أجيال النمر على الخوخ، بالطبع، بحسب المنطقة والظروف البيئية وخاصة الرطوبة والحرارة. في مناطق المتوسط، عادة، يكون للنمر على الخوخ جيلان في السنة، حيث يبدأ الجيل اﻷول في منتصف تموز/ يوليو، وأما الجيل الثاني ففي منتصف أيلول/ سبتمبر.

“اقرأ أيضًا: دودة اوراق النفل


الإصابة بالنمر على الخوخ

النمر على الخوخ

تمييز الإصابة بالآفة

يمكن ملاحظة الإصابة بالنمر على الخوخ من خلال وجود الحوريات والحشرات الكاملة على شكل تجمع على السطح العلوي للورقة، بينما السطح السفلي تكون عليه الإصابة على شكل انساخلات سوداء ونقط محروقة ميتة من نسيج الورقة. الإصابة بالنمر على الخوخ مميزة للغاية، ولا يصعب على المزارع الخبير تمييزها، لكن يكون تمييزها صعبًا على المزارع المبتدئ.

تركز الإصابة بالنمر على الخوخ

يصيب النمر على الخوخ أوراق الشجرة فقط، وتتركز الإصابة على السطح السفلي للورقة؛ حيث تظهر انسلاخات جلدية وإفرازات الحشرة السوداء القاتمة. من جهة أخرى، فإن الحشرة تتغذى على الورقة بامتصاص عصارة نسيج النبات فينجم عن ذلك اصفرار الأوراق وتساقطها، وضعف عام لشجرة الخوخ.

تأثير الآفة على قوة الشجرة

مع تفاقم الإصابة بالنمر على الخوخ، يضعف النبات حتى يموت، يؤثر النمر على الخوخ على قوة أشجار الخوخ ونظيرتها الدراق، وفي حال كانت الشجرة صغيرة أو شتلة، فهي غير منيعة بالكامل.

“اقرأ أيضًا: بسلا الشاي


خطورة النمر على الخوخ

الآفة تسبب ضعف الإنتاجية

تنبع خطورة حشرة النمر على الخوخ من أنها تضعف إنتاجية الأشجار في البساتين، وخاصة إنتاجية الخوخ والإجاص المزروع إلى جانب السفرجل واللوز والدراق. يمكن مشاهدة الإصابة على الورقة عن بعد في حال تفاقم الضرر، ويصل الضرر أحيانًا إلى أكثر من 60٪ للأشجار الكبيرة، بينما يصل إلى حوالي 80٪ لأشجار الخوخ الصغيرة. شوهد النمر على الخوخ في أوربا يقضي على نسب عالية من الأشجار.

الحشرة تسبب ضعف الأشجار

النمر على الخوخ

 

كذلك، فإن الإصابة نفسها تسبب ضعف أشجار الخوخ مما يشجع ظهور آفات جديدة مثل آفة حفار ساق الخوخ، وحشرة كابنودس الدراق، وآفات أخرى كثيرة؛ ومع تداخل الآفات الشديد قد يضطر المزارع لتطبيق المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية.

الآفة تسبب موت الشتول

في الحقيقة، إن الشتول هي الأكثر تعرضًا للخطر من غيرها في حال أصيبت بالنمر على الخوخ. تأتي خطورة حشرة النمر على الخوخ على البادرة أو الشتلة من أن الشتلة ما زالت في طور النمو وهي ضعيفة حكمًا وصغيرة الحجم، بالتالي فهي غير قادرة على أن تكون منيعة ضد الإصابة والضرر. غالبًا ما يقضي النمر على الخوخ على الشتلة بالكامل.

“اقرأ أيضًا: حشرة الكولا القشرية


مكافحة النمر على الخوخ

لا بد من مكافحة النمر على الخوخ لتجنب الخسائر الفادحة والضرر الاقتصادية، يكافح النمر على الخوخ من خلال النقاط التالية:

  • نراعي قدر الإمكان أن يتم إيصال الرش بالمبيدات إلى السطح السفلي لأوراق الخوخ، لأنها مكان الإصابة الرئيسي.
  • تتم الكافحة باستخدام المبيدات الفوسفورية العضوية برش شجرة الخوخ، حيث يمكن استخدام المبيد ديميتون ميثيل Dimeton- methyl، وكذلك باراثيون ميثيل Parathion- methyl، وأيضًا جوزاثيون أو أزينفوس ميثيل Azinphos- methyl.
  • يمكن أيضًا استخدام المبيد كارباريل Carbaryl، خاصة في حال تداخل الإصابة مع عثة الخوخ أو دودة ثمار الخوخ، إذ ينفع المبيد المذكور مع العثة والنمر في آن معًا.
  • كما يمكن أن يتم استخدام المبيد فوسفاميدون أو دايمكرون Phosphamidon، أو المبيد فينيثروثيون Fenitrothion، حيث تعطي كل هذه المبيدات نتائج فعالة برش شجرة الخوخ المتضررة من النمر.
  • بالإضافة لذلك، يمكن استخدام المبيد كونفيدور أو إميداكلوبريد Imedicloprid برش أوراق الخوخ خاصة السطح السفلي.
  • نراعي قدر الإمكان عدم قطف ثمار الخوخ إلا بعد الرش بالمبيد بأسبوعين.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على النمر على الخوخ وأدركنا مدى خطورته على أشجارنا المثمرة ومنها الخوخ. أيضًا نكون قد أحطنا الحشرة بالمعرفة الكافية التي لا بد منها لأي مزارع حريص على أشجاره وإنتاجيته، كما أننا نكون قد عرفنا سبل مكافحة النمر على الخوخ الممكنة للحفاظ على البستان والشتول من هذه الآفة الخطيرة.

 

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد