ذبابة مينو على الرمان (Pomegranate Paraleurodes minei)؛ 3 نقاط تحدد العتبة الاقتصادية لها

Pomegranate Paraleurodes minei

تعد ذبابة مينو على الرمان من الحشرات الضارة بمردود وإنتاج بساتين الرمان وتخفض مردود المزارع من الثمار، فكيف يتعامل المزارع مع هذه الحشرة وما برنامج المكافحة؟

تعتبر ذبابة مينو على الرمان (Pomegranate Paraleurodes minei) من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار الرمان، وتؤدي هذه الذبابة إلى تدني في الإنتاج وضعف للأشجار وانجذاب آفات أخرى إلى المزرعة أو البستان، فما هي علامات ومظاهر الإصابة بذبابة مينو على الرمان، وكيف يمكن مكافحة ذبابة مينو على الرمان؟


آفة ذبابة مينو على الرمان

إن ذبابة مينو على الرمان هي واحدة من الحشرات الاقتصادية التي تصيب أشجار الرمان، وتنتشر هذه الذبابة بصورة كبيرة في مناطق زراعة الرمان والأشجار المثمرة حول العالم حيث توجد في دول شرق المتوسط، وآسيا الغربية والشرقية، وشمال أفريقيا، وتسمى الآفة أيضًا باسم ذبابة مينو البيضاء.


وصف الحشرة

كثيرًا ما تشبه آفة ذبابة مينو، الذبابة البيضاء، وذبابة البيوت البلاستيكية البيضاء وهذا لأنها من أنواع الذباب الأبيض White fly، وفي ما يلي:

الحشرة الكاملة

إن الحشرة الكاملة أو الذبابة مغطاء بإفرازات شمعية بيضاء، وتتواجد على السطح السفلي للأوراق القديمة للرمان.

حوريات ذبابة مينو على الرمان

الحورية في العمر 1 تكون متحركة خلال اليوم اﻷول فقط، ولكنها تستقر في يومها الثاني. تتميز الحورية 1 بوجود زوائد شمعية بيضاء مغبرة ومتوضعة من الناحية الظهرية، أما الحورية في العمر الأخير فهي بلون برتقالي أصفر، كما تملك أهداب شمعية جانبية إضافة إلى 6-7 زوائد شمعية أطول من الجسم متوضعة عند الناحية الظهرية.

بيضة الذبابة

ذبابة مينو على الرمان
وصف شكل هذه الحشرة

أما البيضة فهي ذات شكل متطاول محمولة على حامل صغير، ولونها أبيض مائل للأصفر البرتقالي أو ليموني عند الوضع. من جهة أخرى، فعند الفقس يصبح لون البيض برتقاليًا قاتمًا، ويتوضع البيض في العش الشمعي بشكل دائري.

“اقرأ أيضًا: عثة ثمار التين


الإصابة بذبابة مينو على الرمان

تتجلى أعراض الإصابة بذبابة مينو على الرمان في صورة امتصاص للعصارة النباتية. إن الآفة لا تسلك سلوك الحفارات، وحشرات النطاطات، وفراشات الأنفاق بل تسلك سلوك ماصات العصارة النباتية والأنسجة في الرمان. تمتص الحوريات والحشرات الكاملة عصارة الأوراق من السطح السفلي، وتفرز ندوة عسلية غزيرة تشجع نمو فطن العفن الأسود على مناطق الإصابة وهي أوراق أشجار الرمان. نتيجة لذلك، يعاق تنفس النبات وكذلك النمو، وينجم عن ذلك قلة إنتاج مزارع الرمان بحوالي 30- 40%. ومن علامات ومظاهر الإصابة وجود الإفرازات الشمعية الخيطية الشكل والمتشابكة التي تشبه العش الذي تضع فيه الأنثى بيضها على أوراق الرمان.


مراقبة المزارع للبستان المصاب بالذبابة

على الرغم من أن مراقبة هذه الآفة صعبة فيجب أن يراقب المزارع البستان المصاب بذبابة مينو على الرمان بصورة دورية، وهذا يتم من خلال مجموعة من النقاط الهامة التي يجب أن يراعيها كل فلاح ومزارع رمان:

  • مراقبة خطوط وأماكن زراعة الرمان بصورة دورية مع بدايات الربيع في نيسان/ أبريل، وبعدها مراقبة مستمرة شهرية طوال العام.
  • مراقبة الأوراق وخاصة السطح السفلي للأوراق في أشجار الرمان بصورة ممنهجة ومواظبة يومية، وتسجيل أي إصابات محتملة من مساحات مصابة من الورقة.
  • أخذ المزارع لاستشارة من فني زراعي مختص أو مهندس زراعي أخصائي بوقاية النبات، وإطلاعه على بستان زراعة الرمان المشكوك في إصابته بالذبابة.
  • تجنب اتخاذ أي إجراءات غير مدروسة في بستان الرمان المصاب بالذبابة كاستعمال مبيدات دون استشارة، أو مبيدات ضارة كالمبيد DDT أو المبيد لامبدا سايهالوثرين، أو تطبيق مكافحة كيميائية جائرة، وغيرها.

“اقرأ أيضًا: حفار ساق الأكي دنيا


خطورة ذبابة مينو على الرمان

ذبابة مينو على الرمان
خطورة هذه الآفة على أشجار الرمان

 

تنبع خطورة ذبابة مينو على الرمان، من أنها تضعف النبات في مكان الإصابة، مما يشجع ظهور آفات جديدة. من بين الآفات التي قد تنجذب حلم الرمان والعنب، واكاروس الحلم الدودي، ودودة ثمار الرمان، والدبور الأحمر الشرقي، وأكال الورق وغيرها. أيضًا قد تنجذب آفات غير حشرية كفطور الذبول، وبكتريا التقرح على أشجار الرمان. مع تداخل الآفات في ما بينها، قد يضطر المزارع لتطبيق المكافحة المتكاملة للآفات الزراعية ضمن بساتين الرمان لوقايتها من الذبابة والآفات الأخرى على السواء.

“اقرأ أيضًا: بق أزهار الفول


العتبة الاقتصادية للحشرة

إن المقصود بالعتبة الاقتصادية لذبابة مينو على الرمان مدى وجود داع لاستعمال المبيد في بساتين الرمان المصابة، بمعنى آخر الحد الحرج لتعداد المجتمع الحشري، فهل هو يضطر المزارع لاستعمال المبيدات أم أن المكافحة ستكون مكلفة دون وجود فوائد أو منافع من تطبيقها في بستان الرمان الواحد؟ ونميز ثلاث حالات عند الإصابة بهذه الحشرة:

  1. الحالة الأولى حين تكون أعداد المجتمع الحشري من يرقات وذبابات كاملة ضمن بستان الرمان قليلة ولا تستدعي استعمال المبيدات وتكون الأضرار بحوالي 8-9 %.
  2. أما الحالة الثانية فهي عندما تصل أعداد المجتمع الحشري إلى مرحلة مهددة لإنتاجية أ
    أشجار الرمان وثمار الأشجار، وتتكاثر أعداد المجتمع الحشري بصورة تستدعي تدخل المبيد، وتكون الأضرار فوق 10% وتصل إلى 40- 50% وتظهر الأعراض بوضوح على أماكن الإصابة، فتضعف أشجار الرمان بوضوح.
  3. بينما الحالة الثالثة فتعني أن الذبابة وصلت بالفعل للحد الحرج وتتطلب تطبيق المكافحة، ولكن رغم ذلك لا ينصح باستعمال المبيدات ضمن بساتين الرمان المصابة فتوجيهات المختصين والفنيين اتجهت نحو ميول أخرى أفضل كالمكافحة الحيوية، والمكافحة الوقائية من دون مبيدات، أو توجيهات لعناية المزارع ببساتين الرمان وخاصة بالخدمة الزراعية.

دورة حياة الذبابة

تظهر الحشرات الكاملة من ذبابة مينو على الرمان في أوائل الربيع في نيسان/ أبريل على السطح السفلي للأوراق. بعد ذلك، تتزاوج في ما بينها حيث تضع الأنثى البيض بحوالي 50 بيضة على حامل صغير في عش شمعي ناعم تفرزه لهذه الغاية. يفقس البيض، ثم تخرج الحوريات الأولى المتحركة ليوم واحد والثابتة في الأيام اللاحقة وتأخذ أماكنها في أوراق الرمان. بعد ذلك، تتغذى الحوريات والحشرات الكاملة على امتصاص عصارة النبات لتنمو وتتابع تطورها على أشجار الرمان المصابة. تعطي الآفة عدة أجيال في السنة قد تصل إلى 9 أجيال ونظرًا لعدد الأجيال الكبير هذا فهي من الحشرات صعبة المراقبة.

“اقرأ أيضًا: سونة القمح


مكافحة ذبابة مينو على الرمان

ذبابة مينو على الرمان
مكافحة هذه الآفة في بستان الرمان

 

تتبع من أجل مكافحة ذبابة مينو على الرمان جملة من الإجراءات الوقائية والعلاجية.

مكافحة وقائية من الذبابة

تتم المكافحة الوقائية من خلال الابتعاد عن استعمال نفس المبيد في كل موسم على الرمان، لأن هذا يمنح الآفات فرصة لظهور سلالات مقاومة للمبيد. كما يتجنب المزارع استعمال المبيدات الباراثينوئيدية الضارة، وكذلك مبيدات مشتقات الفحوم الهيدروجينية وأي مبيدات ضررها أكثر من نفعها على أشجار الرمان. أيضًا يعمل المزارع على التخلص من الأعشاب الضارة في البستان، لأنها بؤر لجذب الآفات وانتشارها وخاصة الذبابة البيضاء Dialorodus citri، ودودة ثمار الرمان Virachola livia. يعمل المزارع أيضًا على العناية العامة بحالة البستان المزروع بالرمان بالخدمة والسقاية والتسميد.

مكافحة علاجية استئصالية للآفة

تتم المكافحة بالمبيدات بمجرد حدوث الإصابة بما يستدعي تدخل المبيد، برش المبيدات على أماكن الإصابة في أشجار الرمان وهي الأوراق. يعتمد المزارع بصورة أساسية على مبيدات الحشرات الفوسفورية التي تعمل ضد الذباب الأبيض مثل المبيد أستا مبريد Acetamiprid. يمكن للمزارع أن يستعمل المبيد كاربوفينوثيون carbophenothion، كما أن المبيد ميثيداثيون Methidathion يعطي نتائج ممتازة بمعاملة أوراق الرمان. يمكن أيضًا للمزارع استعمال المبيد نيكوتين سولفات nicotine- sulphate الذي لا يضر بنحل التلقيح والأعداء الطبيعية في بساتين الرمان. بالإضافة لذلك، يمكن خلط المبيدات مع الزيوت الصيفية، كخلطها مع المبيد ميثيل باراثيون Parathion- methyl ومن ثم رش أوراق الرمان بها.

مكافحة حيوية

توجد في عدد من المناطق أعداء حيوية تهاجم هذه الآفة وتنقص أعدادها، كالطفيل Encarsia armata، والمفترس Coccinella septempunctata اللذان يتكاثران طبيعيًا في الحقول حول بساتين الرمان وغيرها.

حلقة استعمال المبيدات ضد الذبابة

لتجنب تكوين الآفة لسلالات مقاومة ضمن بساتين وأماكن زراعة الرمان المصابة، تتبع حلقة مبيدات خاصة، حيث يستعمل في الموسم الأول للإصابة المبيد أستا مبريد (Acetamiprid) بالرش على أوراق الرمان المصابة مع مراعاة إيصال الرش للسطوح السفلى. أما في الموسم التالي لإصابة الرمان فيستعمل المبيد براثيون ميثيل Parathion methyl بالرش على أشجار الرمان المتضررة مستهدفًا الأوراق المتضررة. بينما في الموسم الثالث فالمبيد دايمثوات Dimethoate بالرش على أوراق الرمان المصابة مع شهر نيسان/ أبريل ومرة ثانية في شهر تموز/ يوليو، ومرة ثالثة في تشرين الأول/ أكتوبر وتغير الحلقة نفسها بعد 9 أعوام وتستعمل مبيدات جديدة شرط أن يكون لها نفس الخواص والتركيب وأن تكون فسفورية عضوية تعمل ضد الذبابات الكاملة واليرقات معًا.


إجراءات الإدارة المتكاملة للذبابة

تتم الإدارة المتكاملة للبستان المصاب بذبابة مينو على الرمان من خلال:

  • إجراء الفلاح لعملية عزيق في التربة المزوعة بالرمان على أعماق 5-8-12 سم لضمان قتل الأطوار الساكنة للذبابة على هذا العمق.
  • ثم يضيف الفلاح الأسمدة المعدنية من بوتاس وفوسفور وآزوت، فالرمان يحتاج للآزوت لتقوية مناعته ضد هذه الذبابة.
  • كما يضيف الفلاح الأسمدة العضوية المتخمرة لمدة كافية حيث تكون متخمرة 8- 12 شهرًا على الأقل وتنثر حول مساقط تيجان أشجار الرمان.
  • يجب اختيار أبعاد مناسبة لغراس الرمان لتجنب الكثافة التي تؤدي إلى الإصابة بالذبابة، والمسافة المناسبة هي 3 م بين كل صف و 1.5 م بين كل غرسة رمان على الأقل.
  • يراقب المزارع بستان الرمان بصورة دورية للتأكد من الخلو من الآفات والحشرات والممرضات مع هذه الذبابة على السواء.
  • يتم الرش بالمبيدات الوقائية الفطرية، والنحاسية، والكربماتية، إذا وجدت أي إصابات فطرية، أو بكتيرية على أجزاء أشجار الرمان من أوراق وأغصان وغيرها لضمان عدم وجود آفات أخرى مع هذه الذبابة.
  • كما يتم الرش بالمبيدات الفوسفورية العضوية عند حدوث الإصابات الحشرية، مع مراعاة استعمال المبيد المتخصص والمنصوح به مع كل حشرة، واللجوء لحلقة المبيدات المذكورة ضد الذبابة.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على ذبابة مينو على الرمان ومدى خطورتها في حال تفاقمت الإصابة بها على الأشجار والبساتين. كذلك نكون قد أحطنا العلم بسبل الوقاية والمكافحة والإدارة المتكاملة للذبابة في بساتين الرمان. يجب على المزارع أن يكون حريصًا على أشجاره المباركة والمثمرة، فالرمان مفيد ومغذي ويجب الحرص على شجرة الرمان من هذه الذبابة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد