دودة الإجاص (Pear worm)؛ 5 نقاط تتم من خلالها الإدارة المتكاملة لهذه الآفة

Pear worm

تعتبر دودة الإجاص من الحشرات والآفات الضارة بإنتاج ومردود وزراعة الإجاص، فكيف يمكن للمزارع التعامل مع هذه الآفة وما برنامج الوقاية والمكافحة المتبع معها؟

تعتبر دودة الإجاص (Pear worm) من الآفات الزراعية التي تصيب أشجار الإجاص، وقد تسبب ضررًا في الإنتاج الزراعي مع تفاقم الإصابة، وتتدنى قيمة الثمار التجارية والتسويقة ويتضرر المزارع بذلك في مردوده الكلي، فما هي علامات ومظاهر الإصابة بدودة الإجاص، وكيف يمكن مكافحة دودة الإجاص؟


آفة دودة الإجاص

إن دودة الإجاص هي واحدة من الحشرات الاقتصادية والآفات التي تصيب أشجار الإجاص مفضلة الشجر المغذي بالأوراق والأزهار. تنتشر هذه الدودة في كل بقاع العالم دون استثناء وحيث يزرع الإجاص بكثرة إلى جانب زراعة بقية التفاحيات. كما تسبب هذه الآفة ضررًا هائلاً لا يستهان به في حال تفاقم الإصابة والخطورة، وعدم تطبيق المكافحة وإجراءات الوقاية الزراعية، حيث قد يصل الضرر إلى 85% من إنتاج شجرة الإجاص.


وصف الحشرة

دودة الإجاص
وصف شكل الآفة

 

إن دودة الإجاص تشبه مثيلاتها من الفراشات كفراشة الزيتون مثلاً، ولكن هذه الآفة أصغر حجمًا، وفي ما يلي:

حشرة دودة الإجاص الكاملة

إن الحشرة الكاملة فراشة تكون صغيرة الحجم، ويكون النصف المتوسط من الجناح الأمامي بلون رمادي مبيض أو أزرق فضي. أما نصف الجناح الطرفي فيغلب عليه اللون الأبيض الفضي المزرق مع وجود أشرطة وبقع بنظام موزع بهندسة محددة، بينما الجناحان الخلفيان فبلون بني فاتح موبر.

يرقة دودة الإجاص

أما اليرقة فهي خضراء فاتحة أو بيضاء ليمونية، رأس اليرقة من الأمام والصدر الأمامي أسودين لامعين. كما تحمل حلقات جسم الدودة شعيرات سوداء واضحة، ويبلغ طول اليرقة الناضجة 19- 22مم.

عذراء الآفة

العذراء تشبه الحشرة الكاملة لكن مع اختلاف تدرج اللون الفضي الأزرق والحجم، كما أن العذارء أصغر من الفراشة الكاملة توجد ضمن شرنقة حريرية طينية خاصة بين الأوراق التي تربطها على أشجار الإجاص.

“اقرأ أيضًا: ذبابة الرمان البيضاء


الإصابة بدودة الإجاص

تتشابه الإصابة بدودة الإجاص مع الإصابة بفراشة دودة اللوز الحرشفية وفراشة البرتقال. يتجلى الضرر من خلال مهاجمة اليرقات (الأطوار الضارة) لأوراق أشجار الإجاص المثمرة فقط (وهذا ما يميزها عن فراشة قاطوع العنب التي تصيب أيضًا البراعم والأزهار). كما أن الآفة تربط الأوراق بخيوط حريرية من مفرزات خاصة لعابية، حيث يمكن مشاهدة الأوراق الملفوفة بالخيوط إلى بعضها بالعين المجردة عند الاقتراب من مكان الإصابة.


عتبة الضرر الاقتصادي للآفة

إن عتبة الضرر الاقتصادي عند الإصابة بدودة الإجاص هي مدى تدرج الإصابة والضرر. والمقصود بالحد الحرج للضرر الاقتصادي هو الضرر الذي يستدعي القيام بمكافحة هذه الدودة أو اليرقة على أشجار الإجاص. من جهة أخرى، ومع عدم وجود أضرار أو إصابة واضحة، فإن الحشرة قد لا تتطلب المكافحة، خاصة إن كان الضرر في إنتاج الإجاص أقل من 15%. من الأمور الواجب مراعاتها على الدوام وبصورة أكيدة أن المبيدات لا تستخدم إلا في حال الضرورة، وإلا فسيكون تأثيرها ضارًا على البيئة والإنتاج والأعداء الحيوية من مفترسات وطفيليات في بساتين الإجاص والتفاحيات. بناء على ما سبق، لا يتم اللجوء إلى المكافحة لهذه الدودة إلا عند تعداد الآفة القوي الذي يسمح بذلك، وبلوغ ضرر يفوق 15- 20% من إنتاج الإجاص.


دورة حياة الحشرة

إن دورة حياة دودة الإجاص قد تشبه دورات حياة غيرها من الفراشات كفراشة الليل، وفي ما يلي:

طور تشتية الآفة

تقضي الحشرة فصل الشتاء بطور اليرقات الصغيرة عمرًا، وعادة ما تتواجد اليرقات في شقوق القلف، وزوايا الأغصان، أو على الساق، أو ضمن أجزاء شجرة الإجاص. قد تتواجد الدودة أيضًا في التربة بين الكدر والحجارة المتراصة مختبئة، ويمكن أيضًا أن تقضي الحشرة فصل الشتاء بطور البيض الملقح، ثم يفقس البيض واليرقات تتابع تطورها بعد ذلك على أجزاء أشجار الإجاص، حيث تخرج الحشرات الكاملة في أيار/ مايو- أو حزيران/ يونيو.

تزواج الآفة

تتزواج الفراشات الكاملة وتضع الأنثى بيضها على أوراق الإجاص بصورة إفرادية ومنظمة. بعد نحو 1-2 أسبوع ، يفقس البيض، ثم يعطي اليرقات والديدان الشرهة القارضة. تتغذى اليرقات على الأوراق لفترة قليلة ثم تعود إلى الأغصان الكبيرة والأوراق المتقدمة عمرًا، فتغزل شرانق حريرية هناك رابطة أوراق الإجاص بخيوط حريرية، وبعد ذلك، تبقى اليرقات في بيات صيفي- شتوي حتى السنة التالية.

سلوك اليرقات ومتابعة تطور الحشرة

مع بداية الربيع في نيسان/ أبريل تترك اليرقات مخابئها وتتجه لبراعم الإجاص قبل تفتحها أو عند بدء التفتح في الربيع. بالإضافة لذلك، تشرع اليرقات في التغذية على البراعم الورقية والزهرية فتلتهمها وتتلفها فلا تتفتح ولا يتم عقد نسبة كبيرة من ثمار الإجاص. بعد ذلك، تهاجم البراعم الخضرية الأخرى غير المتفتحة أيضًا، ومع تقدم الدودة عمرًا، فإنها تتغذى على الأوراق الغضة ثم تغزل خطوط حريرية حول بضعة أوراق إجاص. قد تبقى اليرقات ضمن الأوراق المغزولة لحوالي 3- 4 أسابيع متغذية على الأوراق التالفة. تنضج اليرقات ويكتمل نموها في أيار/ مايو ثم تصبح عذراء فحشرة كاملة معيدة دودة الحياة في بساتين الإجاص.

أجيال دودة الإجاص

إن للدودة جيل واحد سنويًا ضمن بساتين الإجاص، وليس من المعروف إن كان لها أكثر من ذلك فهذا يختلف حسب الظروف من حرارى ورطوبة.

“اقرأ أيضًا: عنكبوت اللوز


مراقبة المزارع للبستان المصاب بالآفة

دودة الإجاص
كيفية مراقبة المزارعين للبستان المصاب بالدودة

 

يجب أن يراقب المزارع البستان المصاب بدودة الإجاص بصورة دورية، وهذا يتم من خلال مجموعة من النقاط الهامة التي يجب أن يراعيها كل فلاح ومزارع إجاص:

  • مراقبة بساتين وأماكن زراعة الإجاص بصورة دورية في الربيع أو بدايات الربيع في شهر نيسان/ أبريل فهو موعد ظهور جيل الآفة الوحيد.
  • مراقبة الأوراق في أشجار الإجاص بصورة ممنهجة ومواظبة يومية، وتسجيل أي إصابات محتملة من مساحات مأكولة من الورقة أو أجزاء مقروضة.
  • أخذ المزارع لاستشارة من فني زراعي مختص أو مهندس زراعي أخصائي بوقاية النبات، وإطلاعه على بستان زراعة الإجاص والحقل المشكوك في أمره.
  • تجنب اتخاذ أي إجراءات غير مدروسة في بستان الإجاص كاستعمال مبيدات دون استشارة، أو مبيدات ضارة كالمبيد DDT أو المبيد لامبدا سايهالوثرين، أو تطبيق مكافحة كيميائية جائرة، وغيرها.

“اقرأ أيضًا: فيروس إس البطاطا


مكافحة دودة الإجاص

من أجل مكافحة دودة الإجاص ننصح المزارع بالتخلص من الأعشاب المحيطة ببستان الإجاص لقتل العذارى الساكنة ضمن الأعشاب. كما يعقم المزارع التربة بالمبيد إندوسولوفان endosulfan ويقلبها جيدًا ويفصل زراعة الإجاص عن باقي أنواع الزراعات. يفضل أن يستعمل المزارع مصائد خاصة بالفراشات وصانعات الأنفاق ثم تعلق على أشجار الإجاص لصيد هذه الفراشة أو الحشرة. أيضًا يتم استعمال المبيدات الفوسفو- عضوية الجهازية، من أمثال ملاثيون (malathion)، أو أزنفوس ميثيل azinphos- methyl بالرش على أشجار الإجاص المصابة. يمكن كذلك استعمال المبيد براثيون ميثيل Parathion- methyl، بالرش على الأجزاء المصابة من شجرة الإجاص، وهذه الإجراءات كافية وفعالة.


دورة استعمال المبيدات ضد الآفة

دودة الإجاص
ما هي حلقة المبيدات المتبعة لمكافحة هذه الآفة؟

 

في الموسم الأول للإجاص يستعمل المزارع المبيد كلورثيون chlorthion. أما في الموسم الثاني يغير المزارع المبيد ويستعمل مبيد آخر كالمبيد مالاثيون malathion بالرش على أشجار الإجاص المصابة. مع بدايات الموسم الثالث يستعمل المزارع مبيد جديد وهو ميثيل باراثيون methyl parathion بالرش على الأوراق والأزهار في أشجار الإجاص، ثم يرجع المزارع إلى المبيد الأول كلورثيون chlorthion في الموسم الرابع، وهكذا دواليك. أيضًا يتم تغيير حلقة المبيدات السابقة بعد 8- 9 أعوام من تطبيقها ضمن بستان الإجاص الواحد، كما يجب أن يراعي المزارع عدم استعمال أي مبيدات ضارة كالمبيد دي دي تي وغيره من مشتقات الفحوم الهيدروجينية، وكذلك المبيدات الباراثينوئيدية.

“اقرأ أيضًا: تدرن أشجار التوت


إجراءات الإدارة المتكاملة للآفة

إن الإدارة المتكاملة لدودة الإجاص عند إصابة البستان ضرورية، وتتم كالتالي:

  1. مراقبة المزارع للبستان وأشجار الإجاص بصورة دورية في الربيع في أيار/ مايو ونيسان/ أبريل ثم مع نهاية الربيع في حزيران/ يونيو.
  2. كما يسعى المزارع للتخلص من الأعشاب المحيطة ببستان الإجاص، باستعمال آلات حش دوارة، أو من خلال الإزالة اليدوية المباشرة وتنعيم وتفتيت ترب أشجار الإجاص.
  3. أيضًا يعتمد المزارع على التسميد المتوازن بالآزوت والفوسفور والبوتاس، كما يمكن أيضًا استعمال اليوريا والمغنزيوم في حال النقص واحتياج شجرة الإجاص.
  4. كذلك يعلق المزارع مصائد ضوئية، أو فرمونية، أو بلاستيكية، أو زجاجية، لصيد الآفات الأخرى من نطاطات وفراشات تشجع هذه الآفة كعثة التفاح، ودودة براعم السفرجل، وغيرها.
  5. يحرص المزارع قدر الإماكن على العناية العامة بالحقل من ري وعزيق وغيرهما من خدمات وخاصة التقليم لأشجار الإجاص، حيث تتم إزالة كل الفروع المتشابكة والمتزاحمة والقريبة من سطح التربة.

بذلك؛ نكون قد تعرفنا على دودة الإجاص وكيفية مكافحتها وآلية تطبيق المكافحة الكيميائية والإدارة للبستان المصاب. كما نكون قد تعرفنا على دورة الحياة ومظاهر الإصابة التي تظهر على الأشجار المثمرة المصابة والمتضررة، حيث لا بد أن يكون المزارع حريصًا على أشجار الإجاص المثمرة أن يعرف بعض المعلومات عن الآفات التي يمكن أن تصيبها من أجل الوقاية قبل العلاج.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد