ذبابة الخيار البيضاء (Cucumber white fly)؛ أهم 6 أعراض لها

Cucumber white fly

تعد ذبابة الخيار البيضاء من الحشرات الماصة الضارة بصحة وإنتاج وزراعة الخيار في الحقل والبيت المحمي، فكيف يتعامل معها المزارع وما أفضل طريقة للعلاج والمكافحة والوقاية؟

 

تعتبر ذبابة الخيار البيضاء (Cucumber white fly) من أهم الحشرات الاقتصادية التي تصيب محصول الخيار، كما تؤدي هذه الآفة الخطيرة إلى ضعف كبير للنبات المصاب وتدني الإنتاج الزراعي والاقتصادي، فما هي علامات ومظاهر الإصابة بذبابة الخيار البيضاء، وكيف يمكن للمزارع مكافحة ذبابة الخيار البيضاء؟


نبذة عن ذبابة الخيار البيضاء

تعد ذبابة الخيار البيضاء واحدة من الحشرات الخطيرة المسجلة كآفة على الخيار سواء في الزراعة الحقلية أو البيوت المحمية والبلاستيكية والزجاجية، حيث تنتشر هذه الحشرة في كل مناطق زراعة الخيار من حول العالم، كما تتواجد بغزارة في حوض البحر المتوسط كسوريا والعراق والأردن وقبرص وفلسطين وتركيا والمناطق الساحلية خاصة. تقدر العتبة الاقتصادية بأضرار تزيد عن 60- 75% في حال تفاقم الإصابة بهذه الذبابة في البيوت المحمية أو في الحقول الخضرية.

“اقرأ أيضًا: كابنودس المحلب


وصف شكل الذبابة العام

إن شكل ذبابة الخيار البيضاء يشبه باقي أنواع الذباب الأبيض وخاصة Trialorodes vaporariorum و Dialoroudes citri، لهذا يصعب كثيرًا التمييز بينها وبين غيرها من قبل المزارع والفلاح العادي، وفي ما يلي وصف الذبابة:

الحشرة الكاملة أو الذبابة تامة النضج

إن الحشرة الكاملة ذبابة صغيرة بحجم يترواح ما بين 1.5- 1.8مم، حيث تكون الذبابة بلون أبيض شمعي بسبب وجود مادة شمعية بيضاء تغطي جسمها وأجنحتها يفرزها الجسم ويترواح اللون بين الأبيض والأصفر.

تكون الأجنحة عادة أطول من الجسم وهي في العادة غير شفافة لكن عندما تزال الطبقة الشمعية عنها تصبح شفافة بيضاء.

الأعمار الصغيرة من الذبابة

أما الأعمار الصغيرة أو الطور غير الكامل فهي بلون أصفر مبيض، كما أن الحوريات تكون نشيطة الحركة في العمر الأول وأما في العمر الأخير فتكون ثابتة مستقرة على أماكن تغذيتها في سطح الأوراق. كما يحمي الحوريات غطاء شفاف ينمو من الجسم وهذا يعيطها مظهر يشبه الذبابة الكاملة أو الطور ما قبل الكامل (العذراء).

شكل البيضة عند الحشرة

من جهة ثانية فإن البيضة ليمونية الشكل بيضاوية إلى مدورة محمولة على حامل صغير معلقة فيه وملتصقة، ويكون لون البيضة إما أبيض أو أبيض مصفر ليموني وغير غامق في البداية. سرعان ما يتحول لون البيضة إلى الأصفر المخضر والغامق عند الفقس أي بعد 7- 35 يومًا حسب موعد الفقس ودرجات الحرارة والرطوبة.

“اقرأ أيضًا: بق أزهار الفول


الإصابة بذبابة الخيار البيضاء

ذبابة الخيار البيضاء

 

تتجلى أعراض الإصابة بذبابة الخيار البيضاء كالتالي:

  1. في البداية تتغذى الذبابات الكاملة وغير الكاملة على عصارة الأوراق في الخيار من السطح السفلي فيبهت لونها.
  2. ثم تجف الأوراق وتتساقط واحدة تلو الأخرى بصورة كبيرة أو قد تذبل عالقة على نبات الخيار المصاب بالذبابة.
  3. أيضًا تفرز الذبابات ندوة عسلية غزيرة ينمو عليها فطر العفن الأسود pincillium بشكل طبقة بيضاء على ورقة الخيار.
  4. كما يلتصق الغبار على الطبقة المصابة، ويبدو شكل الورقة باهتًا وشاحبًا.
  5. ثم مع التطور وعند الإصابة الشديدة تبدو نباتات الخيار مسودة بالكامل حتى عن بعد.
  6. ينتج عن كل ذلك في أغلب الأحوال ضعف محصول الخيار إلى حد كبير وتدني مستوى الإنتاج من ثمار الخيار الناضجة بنسبة تتراوح بين 40- 80%.

“اقرأ أيضًا: حشرة الفستق الحلبي القشرية


أسباب الإصابة بالذبابة

من أبرز وأهم أسباب الإصابة بذبابة الخيار البيضاء هذه الأسباب الثلاثة:

  1. عدم زراعة الخيار على مسافات مناسبة سواء في الحقول الخضرية أو في البيوت المحمية البلاستيكية والزجاجية.
  2. التهوية الضعيفة وغير المتوازنة وغير المدروسة في البيت المحمي خاصة لأنه مغلق ويحتاج للتكييف.
  3. إهمال المزارع لعمليات التقليم والتسميد والري المنتظم لنبات الخيار خاصة في البيت المحمي.

“اقرأ أيضًا: تربس الخبيزة


مستوى خطورة ذبابة الخيار البيضاء

إن خطورة ذبابة الخيار البيضاء عالية، إذ تعتبر من أخطر الحشرات الماصة للعصارة النباتية، وتنبع الخطورة من عوامل وأسباب عديدة أهمها:

  • هذه الذبابة تعتبر من ماصات العصارة النباتية وبذلك تضعف تنفس نباتات الخيار ونموها لأنها تمص محتوى الأوراق من غذاء وماء وعناصر معدنية فيضعف النمو وكذلك تقل مناعة النبات.
  • كذلك فإن الذبابة تجذب آفات كثيرة إلى النباتات المصابة فتضر بها من ضمنها الفيروسات وفطر العفن الأسود pincillium.
  • من أهم الآفات التي تنجذب أنواع كثيرة من الحشرات القشرية كحشرة الخيار القشرية (الشمعية،السوداء، الحمراء) والحلم والأكاروسات والعناكب.
  • كذلك فإن ضعف نبات الخيار المصاب يجذب آفات أخرى غير حشرية أهمها البكتريا كمرض اللفحة، والفطور كمرض الذبول.
  • علاوة على ذلك، فإن عدد المبيدات المسجلة الفعالة مع هذه الآفة قليل ويفضل دائمًا استعمال أسيتا مبريد Acetamiprid مقارنة بالمبيد براثيون مثيل Parathion methyl لأن فعاليته ثبتت بالمقارنة معه.

“اقرأ أيضًا: سونة القمح


دورة حياة ذبابة الخيار البيضاء

إن دورة حياة ذبابة الخيار البيضاء تكون على الشكل التالي:

مرحلة تشتية الآفة والتجهيز للنشاط

تمضي الذبابة طور التشتية على هيئة حورية مكتملة في عمرها الأخير غير نشطة تمامًا بل تستغل الظروف البيئية لكي تتطور وتجهز نفسها مع وجود ظروق مناسبة من حرارة ورطوبة. كما تكون الذبابة أثناء السكون متواجدة على السطح السفلي لأوراق الخيار بينما تستعد لطور النشاط.

مرحلة النشاط للذبابة

عندما يأتي الربيع، وفي نيسان/ أبريل أو أيار/ مايو تقريبًا، تخرج الذبابات من أماكنها وهي نشطة متحركة. بعد هذا، تتزاوج الآفة وتضع الأنثى البيض بحوالي 90- 100 بيضة تقريبًا ويكون معلق وملتصق بالسطح السفلي للأوارق الفتية الغضة، بعشوائية.

متابعة تطور الحشرة

سرعان ما يفقس البيض بعد حوالي أسبوعين أو شهر، وبعد ذلك، تخرج الحوريات المتحركة وتتابع تطورها فتتغذى على عصارة النبات الخلوية قليلاً ثم تثبت في أماكن التغذية على أوراق الخيار (السطح السفلي) في بقية الأعمار. يحصل ارتفاع في أعداد الحشرة بصورة خاصة عند نقص التهوية وارتفاع الرطوبة الجوية في حقول الخيار وخاصة البيوت المحمية المغلقة فهذا يشجع الذبابة بحكم أنه لا يوجد هواء وبحكم تزاحم وكثافة النباتات.

طبيعة أجيال ذبابة الخيار البيضاء

يختلف عدد أجيال ذبابة الخيار البيضاء في واقع الأمر حسب درجات الحرارة، والرطوبة، بصورة خاصة في حقول الخيار والبيوت المحمية. تعطي هذه الذبابة في المناطق الساحلية من البحر المتوسط 3 أجيال في سورية وتركيا، وفي مناطق أخرى 5-6 أجيال سنويًا (كندا، المكسيك، أوربا) في أماكن زراعة الخيار الكثيفة.


مكافحة ذبابة الخيار البيضاء

ذبابة الخيار البيضاء

 

لكي تتم مكافحة ذبابة الخيار البيضاء بشكل متقن وممتاز، تتبع مجموعة من الإجراءات الوقائية والعلاجية:

مكافحة وقائية من الذبابة

تتم المكافحة الوقائية من ذبابة الخيار البيضاء من خلال أمور هامة يجب أن يحققها المزارع:

  • يزرع الخيار على مسافات مناسبة في البيوت أو الحقل وهي 40 سم بين الخطوط ومثلها بين النباتات أو 45 سم بين الخطوط و 35 سم بين النباتات.
  • يخفض المزارع الرطوبة الجوية في البيوت البلاستيكية والمحمية لزراعة الخيار بتنظيم الري وموزنته.
  • أيضًا يجب أن تتم تهوية النباتات والحقول في حال وجود الجفاف، وتتم التهوية بتقليم فروع الخيار الزائدة المتشابكة والمتزاحمة.
  • يهتم ويعتني المزارع بصورة جيدة بالنباتات من خلال الري المنتظم والموجه مع التسميد وهذا كفيل بالوقاية من الذبابة.
  • يجب بشكل ضروري تجنب زراعة الخيار على كثافة عالية ومراعاة تأمين حاجات النبات من الغذاء والماء والهواء والسماد NPK.
  • بالإضافة لما تقدم فيجب التخلص من الأعشاب التي تعتبر مكان مناسب لسكون عذارى الذبابة وتكاثر الآفة وانتشارها في حقول الخيار ثم إلى داخل البيوت المحمية وبيوت الخضرة الزراعية.

مكافحة علاجية للذبابة

أما المكافحة العلاجية فهي مكافحة تتم بهدف استئصال الذبابة من جذورها عند إصابة الخيار وتفاديها في الموسم اللاحق. تتم المكافحة من خلال استعمال المبيدات التي ثبت حقًا نفعها مع هذه الذبابة والأفضل هو المبيد أسيتا مبريد بالدرجة الأولى Acetamiprid، وكاربوفينوثيون carbophenothion.

كما يمكن استخدام المبيد مثيداثيون methidathion برش أوراق الخيار مع مراعاة إيصال سائل الرش للسطوح السفلى للأوراق المصابة بالذبابة. بالإضافة لما تقدم، فإن المبيد نيكوتين سولفات nicotine- sulphate يعطي نتائج فعالة، أيضًا يمكن تقوية أحد المبيدات بالزيت الصيفي ويستخدم لهذه الغاية المبيد باراثيون ميثيل Parathion methyl ورش أوراق الخيار المصابة بالذبابة.

حلقة استعمال المبيدات ضد الذبابة

ليتجنب ويجابه المزارع تكوين الذبابة لسلالات مقاومة ضمن حقول وأماكن زراعة الخيار المصابة، تتبع حلقة مبيدات خاصة، حيث يستعمل في الموسم الأول للإصابة المبيد أستا مبريد Acetamiprid بالرش على أوراق الخيار المصابة. أما في الموسم التالي لإصابة الخيار فيستعمل المبيد براثيون ميثيل Parathion methyl بالرش على نباتات الخيار المتضررة مستهدفًا الأوراق المصابة بالذبابة والحورية.

بينما في الموسم الثالث فالمبيد دايمثوات Dimethoate بالرش على أوراق الخيار المتضررة مع شهر نيسان/ أبريل ومرة ثانية في شهر تموز/ يوليو، ومرة ثالثة في تشرين الأول/ أكتوبر وتغير الحلقة نفسها بعد 7-9 أعوام وتستعمل مبيدات جديدة شرط أن يكون لها نفس الخواص و(التركيب مختلف) وأن تكون فسفو- عضوية تعمل ضد الذبابات الكاملة والحوريات الصغيرة.

مكافحة حيوية للذبابة

بالحديث عن المكافحة الحيوية فهي المكافحة بالاعتماد على الأعداء الطبيعية من مفترسات وطفيليات للذبابة في حقول الخيار. تسهم وتساعد المكافحة الحيوية في تقليل تكاليف المبيدات على المزارعين والمنتجين، كما تساعد في تأمين الحماية للبيئة ونباتات الخيار المتضررة من الذبابة. يمكن الاعتماد على الطفيل Encarsia armata، كما ينفع إكثار المفترس Coccinella syptempunctata من فصيلة أبو العيد وإطلاقه في حقول الخيار المصابة بالذبابة.


بذلك؛ نكون قد تعرفنا على ذبابة الخيار البيضاء كآفة ضارة بالمحصول والإنتاج من الثمار والضارة للنبات. أيضًا يكون المزارع قد ألم بدورة الحياة وسبل المكافحة الوقائية والعلاجية والحيوية، حيث يجب أن يكون المزارع ومربي النباتات الخضرية في الحقل والبيت المحمي قادرًا على التعامل مع مختلف الآفات الخطيرة التي تصيبها، وخاصة هذه الذبابة التي تضعف إنتاج الخيار.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

اترك رد